منتدى الرياضيات لغة العقل

أهلا بك هنا في منتدى الرياضيات
من مدرسة الشاملة الثانوية للبنات
تفاعلك وتسجيلك معنا يعني بكل بساطة نجاح المنتدى
فهيا سجلي معنا في منتدى الرياضيات لنتاقش ونلتقي ونتواصل
مديرة المنتدى: المعلمة شيرين الزبون
فاهلا بك
منتدى الرياضيات لغة العقل

الرياضيات من أجمل لغات العقل والتفكير

مشروع الرياضيات للجميع

  قل لي وسوف أنساه ،أرني وقد أتذكر،أشركني وسوف أفهم

أنا أحب الرياضيات

 

 

 

إجعل لسانك رطبا بذكر الله دائما

 

 

 

مشروع الصف الخارجي/فكرة وتنفيذالمعلمة شيرين الزبون


تم افتتاح الصف الخارجي بحضور مدير التربية الدكتور جميل شقيرات والامين االعام
                             

من ابداعات مدرستنا (دفتر الايام) انجاز المعلمة نجوى السعايده، اسراء الجازي ، شيرين الزبون (كان فريقا راااااائعا )




ديربالك تطلع من المنتدى بدون ما تترك أثر( مشاركة رد)



 

تهنئة من ادارة المنتدى الى الجميع في مدرسة العقبة الثانوية الشاملة للبنات

مديرة ومعلمات وطالبات بمناسبة عيد الاأضحى المبارك

 


     مدرسة العقبة الثانوية الشاملة للبنات
     

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ الأحد فبراير 16, 2014 9:39 am

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


    الطريق المزهر

    شاطر

    تصويت

    بعد قرائتي للقصة تعلمت أن أكون متفائلة

    [ 2 ]
    100% [100%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 2
    avatar
    المعلمة شيرين
    Admin

    عدد المساهمات : 84
    تاريخ التسجيل : 27/01/2011
    الموقع : المعلمة شيرين

    الطريق المزهر

    مُساهمة من طرف المعلمة شيرين في الثلاثاء أبريل 12, 2011 5:54 pm

    الطريق المزهر
    كان أحد الرجال يستقل الباص كل صباح ذاهباَ لعمله في مدينة بعيدة عن مسكنه ،وكانت رحلة الطريق تستغـرق أكثر من خـمسـين دقيقة. في المحطة اللاحقة لمحطته تصعد يومياَ سيدة تريد دوماَ أن تجلس بقرب النافذة وكانت دوماَ تفتح حقيبتها لتـخرج منها كيسـاً ثم تمضي الوقت وهي ترمي شيئاً مـن نافذة الباص، وكان هذا المشهد يتكرر كل يوم.



    سأل الرجل السيدة: ماذا ترمين من النافذة؟



    فأجابته السـيدة: أقذف بذوراََََََََ.



    فسألها الرجـل: أية بذور؟



    قالت السيدة: بذور ورود، لأني أنظر من النافذة وأرى الطريق هنا فارغـة وأرغب أن أرى الورود طول الطريق ولذلك أرمي بذوراَ كي تزهر في هذه المنطقة الجرداء.



    قال الرجل: ولكن هذه البذور تسقط على الرصيف وتهرسها المركبات ،وهل تظنين أن هذه الورود يمكنها أن تنمو على حافة الطريق؟



    فردت السيدة: أظن أن الكثير منها سوف يضيع هـدراً، ولكن بعضها سيقع على التراب وسيأتي الوقت الذي ستزهـر فيه وتنمو.



    سألها الرجل: ولكـن هذه البذور تحتـاج للماء لتنمو.



    قالت السيدة : نعـم، أنا أقوم بما علي فعله حتى يأتي المطر لكي يساعد على نمو هذه الأزهار. ثم أدارت راسها وتابعت عملها كالعادة.



    نزل الرجل من الباص وهو متيقن أن السيدة تتمتع بالقليل من الخـرف.

    مضى الوقت وفي أحد الأيام جلس هذا الرجل قرب النافذة ووقع بصره على جانب الطريق المزهر والذي كان سابقاَ أرضاَ جرداء. وهنا تذكر تلك السيدة التي كانت تبذر الورد كل يوم وسأل عنها قاطع التذاكر الذي أخبره بأنها ماتت من شهرين بذبحة صدرية.



    عـاد الرجل إلى مكانه وواصـل النظـر مـن النافذة ممتعـاً عـيناه بمنظر الزهور الرائع. وهنا سمع طفلة صغيرة تقول لوالدها: انظر يا أبي كم هي جميلة هذه الورود وكم هو جميل هذا الطريق.



    فهم الرجل الآن أن تلك السيدة لم تكن مريضة نفسياَ بل قامت بزرع الورد كي يستمتع به الآخرون ولكي تساهم بزرع الجمال في كل مكان.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:03 am